يجب أن نسعى دائماً للتميز, ولن يكون ذلك إلا إذا علمنا بحاجتنا إلى التغيير

المواضيع الأخيرة

» الحمد لله
31/12/2010, 12:46 am من طرف ايهاب حسين احمد

» رابطة مهندسى المنتدى
4/1/2009, 4:27 pm من طرف Admin

» أعيرونا مدافعكم ليوم لا مدامعكم
4/1/2009, 1:50 am من طرف just_eng

» درس نادر في البر
2/1/2009, 3:59 pm من طرف Admin

» أين أنتم من عمر
1/1/2009, 1:01 pm من طرف سلسبيلا

» كونوا مثل عمر
1/1/2009, 12:45 am من طرف Admin

» جدل بين ذكر وأنثى
30/12/2008, 3:53 pm من طرف سلسبيلا

» لا اله الا الله كانت سعيهم
29/12/2008, 12:54 pm من طرف أبو أحمد

» كلمات للحسن البصرى من عقلها اراح الله قلبه
28/12/2008, 1:56 pm من طرف سلسبيلا


    كونوا مثل عمر

    شاطر
    avatar
    سلسبيلا
    مشرفة
    مشرفة

    عدد الرسائل : 5
    تاريخ التسجيل : 27/12/2008

    كونوا مثل عمر

    مُساهمة  سلسبيلا في 31/12/2008, 6:13 pm

    كونوا مثل عمر

    روى الإمام بن عبد الحكم في سيرة عمر بن عبد العزيز إن عمر رضي الله عنه كان يأمر أصحاب البريد أن يدفعوا إليه كل كتاب يدفع إليهم,فخرج البريد الرسمي من مصر يوما فدفعت جارية اسمها "فرتونة السوداء" مولاة رجل يسمى "ذا أصبح" كتابا تذكر فيه أن جدارا منزلها قصير وانه يقتحم عليها منه فيسرق دجاجها .فكتب إليها عمر : بسم الله الرحمن الرحيم
    من عبد الله عمر أمير المؤمنين إلى فرتونه السوداء مولاة ذي أصبح ,بلغني كتابك وما ذكرت من قصر حائطك وانه يدخل عليك فيه فيسرق دجاجك ,وقد كتبت إلى أيوب بن شرحبيل " والى مصر" آمره ان يبنى لك ذلك حتى يحصنه مما تخافين إن شاء الله . والسلام

    فيا أيها القراء ,سألتكم بالله : هل تتصورون أن يكون في الدنيا شخص أهون على الناس وأدنى منزلة فيهم واقل شأنا من هذه الجارية السوداء؟ وهل تتصورون أن يكون في الدنيا رجل أسمى مكانه وأكثر شغلا واعز وأكرم من عمر الذي كان يحكم وحده مابين حدود فرنسا والتبت لا راد لحكمه ولا ناقض لإبرامه وليس فوقه إلا الله ؟ وهل تتصورون أن يكون في الدنيا موضوع أتفه وأسخف من جدار فرتونه ودجاجاتها؟
    ومع ذلك لم تمنع عمر بن عبد العزيز جلائل الأمور من إن يهتم بشكاة فرتونة ويكتب بشأنها إلى والى مصر وقائدها العام أيوب بن شرحبيل وأن يجيبها مطمئنا ومخبرا .
    هذا خبر من آلاف الأخبار التي يطفح بها تاريخنا أسوقه إلي رجلين : رجل يزهد في تاريخنا ويحقره ويولى وجهه تلقاء الغرب في كل شيء .يظن إن الخير لا يأتي إلا منه والنور لا ينبثق إلا من جهته وينسى أنها من الشرق تشرق الشمس ومن الغرب تأتى الظلمات ....ورجل ولى ولاية أو نال وزارة فتكبر وتجبر وطغى وبغى وحسب انه ساد الدنيا فلم يعد يرد على كتاب ولا يحفل بشكاة ولا ينظر إلى أحد ...لعله يتنازل فيرضى أن يكون بمنزلة عمر الذي كانت الدولة السورية كلها ضيعة واحده فى دولته ثم لم يمنعه أن يهتم بحائط فرتونة السوداء ودجاجاتها وان يشغل والى مصر وقائد جندها بشأنها وان يرد بيده على كتابها ..
    ألا تتنازلوا يا سادتي من معاليكم فتكونوا مثل عمر؟؟؟


    كتبه الشيخ على الطنطاوى
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 18
    العمر : 36
    تاريخ التسجيل : 16/12/2008

    رد: كونوا مثل عمر

    مُساهمة  Admin في 1/1/2009, 12:45 am

    أخلصوا لله فخلصهم من رق السلطة ، بارك الله فيكِ أختي الغالية ونفعنا بعلمك وزادك منه.
    وننتظرُ منكِ المزيد في منتدىً جُعلَ همه على عاتقك فقواكِ الله عليه


    _________________


      الوقت/التاريخ الآن هو 23/9/2017, 2:06 am